Espace Membres Login   Facebook RSS   fairplay     Wydad-Raja.com  
Khawa Khawa Machi 3dawa
 
Pronostics Botola Media Botola-Pro Raja Casablanca Wydad Casablanca Derby Casablanca Sélection Nationale

الديربي البيضاوي حسب الموقع الرسمي للفيفا


تقديم الديربي البيضاوي حسب الموقع الرسمي للفيفا

في فبراير/شباط 1969 ضرب زلزال منطقة المحيط الأطلسي وتسبب بأضرار طفيفة في الدار البيضاء ولكن النشاط الزلزالي الطبيعي يعتبر نادراً هذه الأيام في أكبر مدينة مغربية حيث تهتز العاصمة الإقتصادية مرتين كل سنة بفعل المشاعر الجياشة التي ترافق القمة الكلاسيكية بين الغريمين التقليديين الوداد والرجاء. ويكون ملعب محمد الخامس الموجود في قلب المدينة عادة مسرحاً لأبرز مباراة ديربي في المغرب التي تعيش موجات مختلفة من السعادة وخيبة الأمل عندما يلتقي الفريقان كل سنة.

ويواصل موقع
فيفا متابعته لأبرز مباريات الديربي حول العالم حيث يلقي الضوء هذه المرة على تاريخ المنافسة بين عملاقي المغرب الوداد والرجاء.

تاريخ الديربي
يعتبر ديربي الدار البيضاء أكثر من مباراة رياضية بين اثنين من أكثر الأندية نجاحاً في المغرب إلى جانب الجيش الملكي الذي يكمل الثلاثي الناجح حيث فاز الوداد بإحدى عشر لقباً في الدوري المحلي بالإضافة إلى الفوز بلقب واحد في دوري أبطال أفريقيا فيما فاز الرجاء بلقب الدوري ثماني مرات ولكنه فاز بدوري أبطال أفريقيا مرتين أكثر من الوداد.

وبعيداً عن البطولات والأرقام، يمكن القول بشكل عام أن أنصار الوداد يمثلون الطبقة المتوسطة فيما تنتمي جماهير الرجاء إلى الطبقة العاملة القاطنة في الأحياء الشعبية.

ومن المنظور التاريخي يرتبط اسم الوداد والرجاء بإسم رجل واحد ترك بصمته لدى الفريقين وهو "محمد بن الحسن العفاني" المعروف باسم "الأب جيكو" والذي يعتبر أحد مؤسسي فريق الوداد عام 1937 وهو أول مدرب أشرف على تدريب الفريق ونجح في كسب قلوب جماهير الفريق الأحمر بقيادته إلى إحراز اللقب المحلي أربع مرات قبل الإستقلال بالإضافة إلى الفوز بثلاثة ألقاب في بطولة شمال إفريقيا ولقب واحد في مسابقة كأس شمال إفريقيا.

واشتهر "الأب جيكو" بعينه الثاقبة في اكتشاف المواهب وبراعته في الجوانب النفسية المحيطة بالمباريات ولكن مهمته مع الوداد توقفت في 1952 عندما قررت إدارة النادي الإستغناء عن خدماته. ولم يتمكن "الأب جيكو" من ترك معشوقته حيث عرض خدماته على جيران الوداد نادي الرجاء الذين استفادوا من حبه الكبير للعبة وخبرته الواسعة وسرعان ما انبهر أنصار الرجاء بالشخصية القيادية للمدرب الجديد والمستوى الرائع الذي بدأ الفريق يظهر به لتتحول مباريات الديربي بين الفريقين إلى فرصة لرد الإعتبار إلى هذا الرجل الأسطورة.

حقائق وأرقام
انطلقت بطولة الدوري المغربي عام 1956 وشهد الموسم الإفتتاحي أول ديربي لمدينة الدار البيضاء والذي انتهى بفوز الرجاء وكان ذلك الفوز هو الأول من أصل 37 فوزاً حققها الفريق الأخضر في 119 مواجهة بين العملاقين في مختلف المسابقات بما في ذلك 105 مباراة في الدوري المحلي بينما احتفل الفريق الأحمر بالفوز 29 مرة وانتهت 53 مباراة بالتعادل. ويتفوق الرجاء أيضاً في عدد الأهداف حيث سجل الفريق 89 هدفاً في مجموع مباريات الديربي مقابل 75 للوداد.

ويعتبر جناح الرجاء والمنتخب المغربي "سعيد غاندي" الهداف الأبرز في تاريخ مباريات الديربي البيضاوي حيث هز شباك الوداد في سبع مناسبات خلال سبعينيات القرن الماضي بينما يعد قائد الفريق الأخضر المدافع "عبد اللطيف جريندو" أكثر اللاعبين مشاركة في المواجهة بين الفريقين بعدما شارك في 16 لقاء متقدماً بفارق أربع مباريات على مدافع الوداد "هشام اللويسي".

حكايات الديربي السابقة
يتميز تاريخ المواجهات بين الفريقين بذكريات لا تنسى وتعود شرارة المنافسة التقليدية بين العملاقين حتى قبل انطلاق المباراة الأولى بين الفريقين عندما سئل "الأب جيكو" حول فريقه المفضل من بين الفريقين وقال "الوداد وداد القلب والرجاء رجاء العقل". وعلى الرغم من قوة الوداد في تلك الفترة إلا أن المدرب الخبير توقع فوز الرجاء في المواجهة الأولى وهو ما حدث بالفعل بعدما فاز الفريق الأخضر بنتيجة 1-0.

ومع توالي المواسم، انتقلت الندية بين الفريقين من التنافس على الألقاب المحلية والوطنية إلى التباري على الساحة الدولية. وبحكم تأثره بسفر "الأب جيكو" في جميع أنحاء أوروبا، كان الوداد أول من صنع لنفسه إسماً بأسلوب لعبه الذي يعتمد على على اللياقة البدنية والإنضباط التكتيكي واللعب بقلب هجوم واحد. وبعد سنوات قليلة، برز الرجاء بأسلوب جديد مستفيداً من رحلات "الأب جيكو" إلى بلدان أمريكا الجنوبية حيث اعتمد على المهارات الفنية العالية والتمريرات القصيرة. وفي الوقت الراهن، يحاول كلا الفريقين التوفيق بين الأسلوب الإستعراضي والقوة الجسمانية ولكن مباريات الديربي شكلت لفترة طويلة مواجهة بين الأسلوب "الإنجليزي" للوداد والفلسفة "البرازيلية" للرجاء.

ومن بين أبرز ذكريات جماهير الرجاء الفوز الكبير بنتيجة 5-1 في ربع نهائي كأس العرش لموسم 1996-1997 وهي النتيجة الأكبر في تاريخ لقاءات الديربي بين الفريقين فيما لن تنسى جماهير الفريق الأخضر هدف الفوز الذي سجله "هشام أبو شروان" في الوقت بدل الضائع في 30 أبريل/نيسان 2005 والذي ضمن على إثره الرجاء الفوز بلقب الدوري. ولحسن حظ جماهير الوداد، ثأر الفريق في العام التالي عندما سجل "هشام اللويسي" هدف الفوز في مباراة الديربي رقم 100 ليقود فريقه لفوزه الأول بلقب الدوري في 13 سنة.

الحاضر
يعود الديربي إلى أحضان مدينة الدار البيضاء وتحديداً إلى ملعب "محمد الخامس" بعدما  أقيم خلال السنتين السابقتين في مدينة الرباط بسبب شغب جماهير الفريقين. ويلتقي عملاقا الكرة المغربية من جديد يوم الأحد في قمة مثيرة سيسعى من خلالها الرجاء تحقيق الفوز لتعزيز حظوظه في إحراز اللقب المحلي الغائب عن خزائنه منذ 5 سنوات ورفع رصيده الإجمالي إلى تسع ألقاب حيث يتصدر الرجاء الترتيب بفارق تسع نقاط عن أقرب ملاحقيه الجيش الملكي ويحتاج إلى سبع نقاط من مبارياته الخمس المتبقية ليضمن الفوز بلقب البطولة.

في المقابل يحتل الوداد المركز الرابع بفارق 11 نقطة خلف الرجاء وتبدو حظوظه ضعيفة في المنافسة على اللقب هذا الموسم على الرغم من أنه يملك مباراة مؤجلة. ويبقى الهدف الرئيسي للوداد هذا الموسم هو المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال العرب أمام الترجي التونسي وسيكون الفوز على غريمه التقليدي في مباراة الديربي بمثابة دفعة معنوية كبيرة للاعبيه قبل مباراتهم الثانية القوية في غضون أسبوع.

Source : Fifa.com

البطولة: الترتيب

# Team J Pts
1 WYDAD 30 66
2 Difaâ d'El Jadida 30 59
3 RAJA 30 57
4 Renaissance Berkane 30 51
5 Ittihad Tanger 30 45
6 FAR de Rabat 30 44
7 FUS de Rabat 30 40
8 Hassania d'Agadir 30 38
9 Olympique de Safi 30 36
10 Chabab Kénifra 30 34
11 Olympique Khouribga 30 34
12 Moghreb de Tétouan 30 34
13 Kawkab de Marrakech 30 33
14 Chabab Al Hoceima 30 31
15 Chabab Kasba-Tadla 30 28
16 KAC de Kénitra 30 23